“بيتون” الصينية تقدّم للعالم أحدث سيارة تكنولوجية بشاشة 50بوصة

0 83

كارز تايمز – مصعب الخير :

لأنّ الحياة لا تتوقف أبدًا، وحان الوقت للعمل بسيارات ذكية ومحافظة على البيئة، وأيضًا موّلدة للطاقة؛ ينتظر العالم بشغف سيارة “بيتون” الصينية الكهربائية، ذات التكنولوجيا العصرية الحديثة، رافعة شعار “تحويل الأميال إلى ابتسامات”.

تتعرف السيارة على صاحبها من وجهه، وتفهم صوته، وتقرأ بصمة يده، وتتوقع احتياجاته. كما إنّها مجهّزة بنظام اتصال جديد، توفّر لمستخدمها اتصالًا مستمرًا مع عرض النطاق الترددي، تصل إلى ألف ميجابايت لكل ثانية، مداها خمسة أضعاف أي نظام تقليدي.

أيضًا، يتمتّع جميع ركاب السيارة الصينية byton باتّصال سلس بالإنترنت، وفي الوقت نفسه متابعة البرامج التلفزيونية المفضلة، والحصول على العمل المنجز، ودردشة الفيديو، وألعاب الفيديو عبر الإنترنت، وأكثر من هذا؛ مما يضمن أن تستمر الحياة في السيارة.

سرعة فائقة

لا تحتاج سيارة “بيتون” أكثر من ستّ ثوانٍ لتنطلق من الثبات حتى وسرعة 100 كيلومتر؛ فلديها محرك كهربائي على المحور الأمامي بقدرة 150 كيلووات، وآخر على المحور الخلفي بقدرة 200 كليووات، وبطاريتها الأساسية 60 كيلووات.

قيادة آلية

تقول شركة byton إنّها ستضمن لقائدها راحة البال، بحيث يفعل ما يريد في أي وقت؛ فسيارة “بيتون” قادرة على النظر في أكثر من اتجاه واحد في وقت واحد، سواء في النهار أو الضباب أو الليل. ولديها ذاكرة كبرى، تحلّل باستمرار كمية هائلة من البيانات لاستباق المخاطر، وضمان السلامة وراحة البال.

 

تقرأ “بيتون” علامات المرور، وتتبع تدفق السيارات إلى الأمام ورصد البقع العمياء؛ فلديها استشعار فريد من نوعه، وتعالج الصور المتقدمة، وتدير البيانات المتكاملة ولها ربط متطور. وسواء تعمل السيارة أو متوقفة؛ فلديها خاصية التحكم الذاتي.

تكنولوجيا وتطوّر

تعمل بطارية سيارة “بيتون” لأكثر من 300 ميل (500 كم)، وبعدها تحتاج إلى إعادة شحن، التي تستغرق وقتًا بمجرد تناولك فنجان قهوة. ولدة البطارية مميزات خاصو تحافظ عليها.

أيضًا، في سيارة “بيتون” شاشة واحدة ممتدة بعرض المقصورة، وبقياس 50 بوصة؛ أي 1,27 متر. إلى جانب شاشة أخرى بقلب عجلة القيادة.

والآن، نحن في “كارز تايمز” وإياكم بانتظار معرض لاس فيجاس الأمريكي للسيارات، الذي يقام في الفترة من 8 وحتى 12 يناير الجاري؛ لنرى تجربة “بيتون”، المتوقع أن يبلغ سعرها 45 ألفًا و300 دولار أمريكي؛ أي ما يعادل 169.875 ريال سعودي؛ ما يساوي 792 ألفًا و750 جنيهًا مصريًا.

أقرأ أيضًا: إطلاق أول سيارة طائرة في العالم وبدء بيعها في 2018

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.