هذه علامات وأخطار تلف سير محرّك السيارة.. تعرّف عليها لتجنبها

0 1٬307

كارز تايمز :

يعدّ سير محرك السيارة أو ما يسمى “سير الكاتينة” أو سير المجموعة” من أهم القطع في السيارة التي يتوقف عليها عمل المحرك بشكل جيد؛ فوظيفته الأساسية نقل الحركة من عمود الكرنك إلى عمود الكامات (التاكيهات)، وفق ضبط محدد وبالتحكّم في صمامات المحرك فيبدأ الدوران والعمل. وفي حالة انقطاعه يتوقف المحرك.

وفي هذا التقرير، يستعرض “كارز تايمز” أسباب توقف سير الكاتينة وعلاماته وكيفية تجنّبه.

بداية، لسير الكاتينة نوعان:

أوجه المقارنة سير الكاتينة “الكاوتش” الجنزير (المسنن)
المميزات صوته هادئ

سعره رخيص

عند مشارف تعطله يعطي إنذارات؛ كارتفاع صوت الموتور، ووجود (شخللة)، أو تأخر دوران السيارة.
عيوبه ـ يقطع بشكل مفاجئ دون سابق إنذار.

ـ ترشيح زيت على منطقة السير أو السير نفسه.

ـ معرض للقطع في أي وقت بسبب التروس، أو أي خلل بسيط في غطاء السير.

ـ عطب بلية شد السير؛ وبالتالي تآكله.

تكاد تكون منعدمة
العمر الافتراضي 50 ألف كيلو على أقصى تقدير

(وبعدها معرّض للقطع فجأة)

طويل جدًا (يصل إلى 200 ألف كيلو)
(يمكن تغييره مع كل عمْرة)

 

قبل الضرر

في أحيان كثيرة قد لا يعلم سائق السيارة أنّ توقفها المفاجئ أثناء القيادة بسبب “سير الكاتينة”، فربما لا يلتفت إلى تنبيهات عطله أو انتهاء عمره الافتراضي؛ وربما أيضًا إذا حاول تشغيل مرارًا وتكرارًا والسير مقطوع فمن الممكن أنّ تتأثر صبابات السيارة (إذا لم تكن حديثة). لكن، سيكون هناك تنبيه آخر (في السيارات الحديثة) بارتفاع صوت المحرك ودورانه بسرعة عالية.

وتفاديًا لأضرار “سير الكاتينة؛ ينصح خبراء بفحص حالة السير كل 30 ألف كيلومتر بشكل منتظم؛ لأنّه قد تتغير حالته إلى “المسامية”، وأيضًا لاختلاف صلاحية السير من شركة لأخرى. أيضًا، ينصح المختصون بضرورة فحص سير الكاتينة وتغييره في المراكز الميكانيكة والفنية المتخصصة.

اقرأ أيضا : 5 نصائح لتحقيق معادلة القيادة السريعة مع توفير الوقود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.