5 أخطاء تضرّ “ناقل السرعة” في سيارتك.. تعرف عليها لتجنبها

0 4٬770

كارز تايمز – مصعب الخير :

مع تطوّر التكنولوجيا واقتحامها عالم صناعة السيارات بشكل كبير، ثمة ضرورة لأنّ يدرك قائدوها أولًا بأول قيمة كل أمر يتخذونه أثناء السير والتوقف. لذا، نستعرض معكم في “كارز تايمز” دور “ناقل السرعة”، الذي يطلق عليه “القير” أو “عصا الغيارات”، ووظيفته والأخطاء التي نرتكبها وقد تتلفه أو تسبب أضرارًا أخرى للسيارة.

بداية، وظيفة “ناقل السرعة” تغيير السرعة التي يتحرك بها محرّك السيارة، ونقلها إلى الإطارات، وتحديد العزم الذي يريده قائد السيارة بالدرجة والسرعة اللتين يحددهما؛ فمثلًا يريد أن يسير على الطرق الوعرة عند سرعة معينة، وكذلك عند المنحدرات والمناطق المرتفعة وغيرها.

ولـ”ناقل السرعة” خمسة أنواع:

  1. اليدوي.
  2. “الأوتوماتيكي الهيدروليكي”، وهو الأكثر شيوعًا حاليًا (يعتمد على أربع وضعيات: D وR وN وP).
  3. “الاستيب ترونيك”، يجمع بين اليدوي والأوتوماتيكي.
  4. “الإيزي ترونيك”، أوتوماتيكي بخصائص اليدوي والعكس (يحتوي على نقلات ويتحكم فيه يدويًا دون الحاجة للدبرياج).
  5. الدفع الرباعي.

أمّا الأخطاء التي تؤثر سلبًا على “ناقل السرعة” فهي خمسة؛ يستعرضها “كارز تايمز” كالتالي:

1ـ اختيار ناقل السرعة على وضعية (نيوترال) عند نزول المنحدرات. هذه الوضعية تخفف من سرعة السيارة فقط، ولا تستطيع زيادتها إذا احتجت لذلك. وبخلاف الشائع بأنها توفّر الوقود؛ فالسيارات الحديثة الأوتوماتيكية لا تحتاج إلى هذا؛ لأنها توقف محرك البنزين تلقائيًا عند نزول المنحدرات.

2ـ الاستمرار في السير دون التوقف التام قبل تغيير اتجاه حركة السيارة من الأمام إلى الخلف (والعكس). في هذه الحالة يُعتمد على صندوق التروس (المصمم لتغيير السرعات فقط) ليوقف السيارة بدلًا من الفرامل (المصممة للإيقاف)؛ وبالتالي تتلف أجزاء في صندوق التروس (مثل المرابط).

3ـ الانطلاق القوي بسيارة مع “ناقل سرعة” أوتوماتيكي. مثل اختيار وضعية “نيوترال” والضغط على دواسة الوقود لرفع سرعة دوران المحرك  ثم اختيار وضعية D لتنطلق السيارة بسرعة؛ ما يعرضها لضغط كبير.

لكن، إذا كنت تودّ الحفاظ على سيارتك و”ناقل السرعة” أطول مدة ممكنة، وأيضًا الانطلاق بسرعة عالية؛ اضغط على الفرامل، ثم على دواسة الوقود لتراكم بعض الضغط على ناقل العزم؛ وعندما ترفع قدمك عن الفرامل ستنتقل كل هذه القوة إلى العجلات، وتكون المرابط مغلقة على محاور العجلات ولن يحدث أي احتكاك.

4ـ اختيار وضع “نيوترال” أثناء التوقف عند الإشارات الضوئية. وهذا يسبب ضغطًا على الناقل؛ لأنّ المحرك سيبقى دائرًا والعجلات ثابتة. لذلك؛ يفضّل إيقاء السيارة على وضعية D في هذه الحالة، لأنها لن تسببا ضغطًا إضافيًا على الجير. وحتى التجارب العملية أثبتت أنّ توفير البنزين في هذه الحالة لن يتجاوز لترًا في الساعة الواحدة تقريبًا.

5ـ اختيار وضع “Park” والسيارة تتحرك. ما يتسبب في وضع عتلة بأحد التروس المتصلة بعمود نقل السرعة، وعند تركيبها أثناء حركة الترس سيتولّد ضغط كبير على الجير وربما يكسر العتلة.

لذا؛ حتى لو تقود بسرعة عالية واضطررت للتوقف فجأة، اعتمد على الفرامل، واضغط عليها بقوة لتعمل بالشكل الذي يساعدك. ولا تختر وضع “P” أو “Park” إلا عندما تتوقف السيارة تمامًا. (وهناك سيارات حديثة لا تسمح للسائق بفعل هذا).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.